7) حرف البسط ..

   و علامته أن تكون الآية مذكرة بنعم الله تعالى على عباده و تعدادها.. كقوله تعالى: " وَمَآ أَرۡسَلۡنَٰكَ إِلَّا رَحۡمَةٗ لِّلۡعَٰلَمِينَ " الأنبياء.. و قوله تعالى: " وَإِن تَعُدُّواْ نِعۡمَةَ ٱللَّهِ لَا تُحۡصُوهَآۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَغَفُورٞ رَّحِيمٞ ١٨ " النحل .. و كذلك قوله تعالى: " يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّا خَلَقۡنَٰكُم مِّن ذَكَرٖ وَأُنثَىٰ وَجَعَلۡنَٰكُمۡ شُعُوبٗا وَقَبَآئِلَ لِتَعَارَفُوٓاْۚ إِنَّ أَكۡرَمَكُمۡ عِندَ ٱللَّهِ أَتۡقَىٰكُمۡۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٞ ١٣ " الحجرات  ..
   و هذه صورة دائرة النور بالتقريب على الحروف التابعة له و هي كما يلي..

حَرْفُ البَسْطِ منْ مِنَنِ الرَّحْمَــنِ

 آيَاتُهُ تُذَكِـرَةٌ بِكَـرَمِِ المْنّـانِ

أحْرُفُــهُ لِلسَّالِكِ سرُّ الخَضِـرْ

مَعَ الكَلِيمِ لُذْ بهَا لَهَا اصْطَـِبرْ

خِفْضُ جَنَاحٍ ذَاكَ سِرُّ السِّيـنُ

وَ فَـرَحٌ بِالله نُورُ النُّــونِ

و إِقْدَامٌ فِي الأحْوالِ سِرٌّ عُلِمْ

لَهُ رَاءٌ أنْـوَارُهُ بِهِ تَتِـــمّْ

وَ مَا تَبَقّى في الأَنْوَارِ البَاقِـيَةْ

للسّالِكِ تَأتِي فَضْلًا هُجُومِيَةْ

بالخَيْرِ الذّاتُ فِيهِ تَسْكُـنُ

وَ السّرُّ حقًّا بَعْدهََا لَمُوطِـنُ

فَتحٌ يَأتِـي في ظَاهِرِ الحَوَاسِّ

لِرِفْعةٍ مَقَـامٌ حَقّـًا يُـدْرَكُ

سَلّمْ بِهِ مِنْ مَقَـامِ الأبْدَالِ

و بَاطِنٌ  يَنْبُـضُ بالإحْسَاسِ

أَيْقِنْ بِهِ وَ الشَّكُّ خِزْيٌ يُتْرَكُ

سَلِّمْ تَسْلَمْ لِأَحْوَالِ الرِّجَالِ

 

فهرس المواد


زور أيضا

إهداء

إلى هؤلاء ..  و أولئك.. و هؤلاء إلى هؤلاء.. الذين ادعوا العلم كذبا و بهتانا، و أساءوا إلى علم التصوف و علمائه ظلما و عدوانا، إلى الذين نحلوا و انتحلوا في طريق العلماء بالله..فأساءوا إلى دين الله و سنة رسول الله.. إلى هؤلاء أذكر بقوله...

3) حرف الآدمية..

و يرجع حاصله إلى النور الذي وضعه الله في بني آدم، و أقدرهم به على الكلام الآدمي حتى يتميز به كلامهم عن كلام الملائكة و الجن و سائر من يتكلم، و إنما دخل مع هذه السبعة لوجوده في كل آدمي، و هو في رسول الله بلغ الغاية في الطهارة والصفاء لكمال ذاته...

ذكر ما رسم في المصاحف من الحروف المقطوعة

و جاءت النون محذوفة في " أَلَّا " و هي في تسع و تسعين موضعا.. بينما جاءت " أن لا " هكذا في عشر مواقع " أن لا أقول " و " أن لا يقولوا " في الاعراف وفي التوبة " أن لا ملجأ من الله " وفي هود " وان لا اله إلا هو " و " أن لا تعبدوا إلا الله إني أخاف...


تعليق (0)

تعليق جديد