7) حرف البسط ..

   و علامته أن تكون الآية مذكرة بنعم الله تعالى على عباده و تعدادها.. كقوله تعالى: " وَمَآ أَرۡسَلۡنَٰكَ إِلَّا رَحۡمَةٗ لِّلۡعَٰلَمِينَ " الأنبياء.. و قوله تعالى: " وَإِن تَعُدُّواْ نِعۡمَةَ ٱللَّهِ لَا تُحۡصُوهَآۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَغَفُورٞ رَّحِيمٞ ١٨ " النحل .. و كذلك قوله تعالى: " يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّا خَلَقۡنَٰكُم مِّن ذَكَرٖ وَأُنثَىٰ وَجَعَلۡنَٰكُمۡ شُعُوبٗا وَقَبَآئِلَ لِتَعَارَفُوٓاْۚ إِنَّ أَكۡرَمَكُمۡ عِندَ ٱللَّهِ أَتۡقَىٰكُمۡۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٞ ١٣ " الحجرات  ..
   و هذه صورة دائرة النور بالتقريب على الحروف التابعة له و هي كما يلي..

حَرْفُ البَسْطِ منْ مِنَنِ الرَّحْمَــنِ

 آيَاتُهُ تُذَكِـرَةٌ بِكَـرَمِِ المْنّـانِ

أحْرُفُــهُ لِلسَّالِكِ سرُّ الخَضِـرْ

مَعَ الكَلِيمِ لُذْ بهَا لَهَا اصْطَـِبرْ

خِفْضُ جَنَاحٍ ذَاكَ سِرُّ السِّيـنُ

وَ فَـرَحٌ بِالله نُورُ النُّــونِ

و إِقْدَامٌ فِي الأحْوالِ سِرٌّ عُلِمْ

لَهُ رَاءٌ أنْـوَارُهُ بِهِ تَتِـــمّْ

وَ مَا تَبَقّى في الأَنْوَارِ البَاقِـيَةْ

للسّالِكِ تَأتِي فَضْلًا هُجُومِيَةْ

بالخَيْرِ الذّاتُ فِيهِ تَسْكُـنُ

وَ السّرُّ حقًّا بَعْدهََا لَمُوطِـنُ

فَتحٌ يَأتِـي في ظَاهِرِ الحَوَاسِّ

لِرِفْعةٍ مَقَـامٌ حَقّـًا يُـدْرَكُ

سَلّمْ بِهِ مِنْ مَقَـامِ الأبْدَالِ

و بَاطِنٌ  يَنْبُـضُ بالإحْسَاسِ

أَيْقِنْ بِهِ وَ الشَّكُّ خِزْيٌ يُتْرَكُ

سَلِّمْ تَسْلَمْ لِأَحْوَالِ الرِّجَالِ

 

فهرس المواد


زور أيضا

ذكر ما حذفت منه الياء اجتزاء بكسر ما قبلها

قال أبو عمرو الداني حدثنا محمد بن أحمد بن علي البغدادي قراءة عليه قال حدثنا أبو بكر محمد بن القاسم الانباري النحوي قال والياءات المحذوفات من كتاب الله عز وجل اكتفاء بالكسرة منها على غير معنى نداءٍ.. في سورة البقرة " فأيّي فارهبون " و " ايّي...

ماذا يقترح الأطباء المسلمون في رفع الإيحاء بالنسبة للطبيب؟؟؟

مادة البحث رقم 2 : صحيح أنه ابتدأت العلاجات في كثير من الكلينيكات في العالم بالقرآن و الأدعية، كالكلينيك المصري في الطب النبوي و غيره في أماكن أخرى من العالم.. و لكن الذي نريده بالإضافة إلى ذلك هي أبحاث مدققة في "السلوك السليم و علاقته...

و من هنا يبتدئ البحث في الطب على أنوار الحبيب صلى الله عليه وسلم

و من هنا يبتدئ البحث في الطب على أنوار الحبيب صلى الله عليه و سلم هذا و إن دل على شيء، فإنما يدل على أن استعمال الأدوية، سواء كانت ذات فعالية أو كانت أدوية وهمية، إنما يتعلق الأمر فيها برفع الإيحاء على ما يسميه الأطباء.. أما بلغة أخرى فيتعلق...


تعليق (0)

تعليق جديد