ذكر ما رسم في المصاحف بالألف الثابت و المحذوف

* الألف المحذوف و الثابت

و روى أبو عمر الداني بالسند الموصول إلى عيسى ابن قالون عن نافع ابن أبي نعيم في الألف المحذوف و الثابت في المصاحف كما يلي، و رأيت بدل سردها حسب الترتيب، أن أكرر نفس الكلمة حسب ورودها في السور حتى تتم الفائدة للباحث و بالله التوفيق و هي كما يلي:

جاءت الألف محذوفة في كلمة " ءَايَٰتِۢ " في 52 مرقعا كلها محذوفة على الياء و كذلك " لَأٓيَٰتٖ " في 29 موقعا..

و " ءَايَٰتِنَا " فهو بالمحذوف في 22 موقعا إلا في موضعين من يونس " وَإِذَا تُتۡلَىٰ عَلَيۡهِمۡ ءَايَاتُنَا بَيِّنَٰتٖ" و " إِذَا لَهُم مَّكۡرٞ فِيٓ ءَايَاتِنَاۚ " فإنهما بالثابت..

و " أَيۡمَٰنكُمۡ " في 15 موقع كلها بالمحذوف.. و " أَيۡمَٰنهمۡ" كذلك 15 مرة بالمحذوف و " ٱلۡأَيۡمَٰنَ" مرتين فقط.. و كذلك " ٱلۡإِيمَٰنِ "سبع مرات كذلك و لم تثبت بالثابت على مستوى المشتقات ..

و كذلك جاءت كلمة " أَمَٰنَٰتِكُمۡ " في الأنفال و " لِأَمَٰنَٰتِهِمۡ " في المؤمنون و المعارج، و " أَمَٰنَتَهُۥ " في البقرة.. و أما " ٱلۡأَمَانَةَ " فجاءت بالثابت مرة واحدة في الأحزاب، و كذلك " ءَامَنَ " بتصريفها حيث وقعت بالثابت..

و " أَكَّٰلُونَ لِلسُّحۡتِۚ" في المائدة ..

و " ءَاثَٰرهمۡ " في ست مواقع من المائدة و الكهف و الصافات و مرتين في الزخرف و مرة في الحديد و " ءَاثَٰرِ" في الروم و " أَثَٰرَةٖ" في الأحقاف... و جاءت بالثابت " ءاثـارهما " في الكهف و " ءاثارا" في غافر مرتين و " ءَاثَرَ " في النازعات...

و " ٱلۡـَٰٔنَ " جاءت محذوفة في أربع مواقع من من البقرة و الأنفال و النساء و يوسف بينما جاءت ثابتة في الجن " فَمَن يَسۡتَمِعِ ٱلۡأٓنَ " و جاءت كذلك محذوفة في البقرة " فَٱلۡـَٰٔنَ بَٰشِرُوهُنَّ " و في يونس مرتين " ءَآلۡـَٰٔنَ "..

و جاءت" أيها " و " يَٰٓأَيُّهَا " بالألف الثابت بعد الهاء في 153 موضعا إلا ثلاثة جاءت فيها محذوفة في الزخرف " يَٰٓأَيُّهَ ٱلسَّاحِرُ " و في الرحمن " أَيُّهَ ٱلثَّقَلَانِ " ، و كذلك بالثابت في " أيّتُهَا العير " في يوسف و " يَـأَيّتُهَا النفس " في الفجر..

و جاءت " ٱلۡأَيۡكَةِ " في الحجر و ق و جاءت " لَۡٔيۡكَةِ " في الشعراء و ص..

و " أسَــوِرَةٌ " بالمحذوف على مد السين وقرئت " أَسۡوِرَةٞ" في الزخرف.. وفي الباقي كلها ثابتة..

و " أَغۡلَٰلٗا " في يس و الإنسان و " ٱلۡأَغۡلَٰلَ " في الأعراف الرعد و سبأ و غافر..

و " ٱلۡأَنۡهَٰرُ " في 43 موقعا و " أَنۡهَٰر " في محمد و في النمل و نوح و" أَنۡهَٰرٗا " في الرعد و النحل.. و أما " النَّهَار " فجاءت ثابتة في كل الأحوال..

و " بَٰلِغَ ٱلۡكَعۡبَةِ " في المائدة و " بَٰلِغُ أَمۡرِهِۦۚ " في الطلاق و " حِكۡمَةُۢ بَٰلِغَةٞۖ " في القمر و " بَٰلِغَةٌ إِلَىٰ يَوۡمِ ٱلۡقِيَٰمَةِ " في القلم .. و كذلك " ٱلۡبَلَٰغُۗ " في آل عمران و المائدة و الرعد و في النحل مرتين و النور و العنكبوت و يس و الشورى و التغابن و " بَلَٰغُۗ " في إبراهيم و الاحقاف و "لَبَلَٰغٗا " في الأنبياء و " بَلَٰغٗا "في الجن.. و " ٱلۡبَٰلِغَةُۖ " في الأنعام و " بَٰلِغُوهُ " في الأعراف و " " في الرعد و " بِبَٰلِغِيهِۚ " في النحل و " بِبَٰلِغِيهِۚ " في غافر و " بَٰلِغَ " في المائدة و الطلاق..

و " بِٱلۡبَٰطِلِ " مرتين في البقرة و مرتين في النساء و التوبة و الكهف و العنكبوت و " بَٰطِل " في الأعراف و هود و غافر و " بَٰطِلا " في آل عمران و ص و " ٱلۡبَٰطِلِ " في الأنفال و الرعد و مرتين متتاليتين في الإسراء و مرة في الأنبياء و الحج و لقمان و سبأ و فصلت و الشورى و " أَفَبِٱلۡبَٰطِلِ " في النحل و العنكبوت..

و " ٱلۡبَيِّنَٰتِ " في 11 موقع و " بَيِّنَٰتِ " في 16 كلها بالمحذوف و جاءت " بَيَّنَّٰهُ " مرة في البقرة و جاء " بَيَانٞ لِّلنَّاسِ" بالثابت في موقع من آل عمران و " البيان " في الرحمن..

و " بَٰرَكۡنَا " في الأعراف و الإسراء و الأنبياء مرتين و سبأ و " " و " مُّبَٰرَكَةٖ " في النور و الدخان و " ٱلۡمُبَٰرَكَةِ " في القصص و " مُّبَٰرَكاً " في ق وحدها بالمحذوف و كذلك " مُّبَٰرَكٌ " في ص و جاءت بالثابت " مُّبَارَكاً " في آل عمران و مريم و المومنون و ق و " مُبَارَكٞ " في الأنعام مرتين و مرة في الأنبياء..

و " رَبَّنَا بَٰعِدۡ بَيۡنَ أَسۡفَارِنَا " في سبأ..

و " فَجَعَلَهُمۡ جُذَٰذًا " في الأنبياء

و جاءت " جَزَٰٓؤُاْ " في المائدة مرتين و في الحشر مرة و كذلك جاء " جَزَٰٓؤُهُۥٓ" في يوسف ثلاث مرات و جاءت بالثابت " جَزَآءٗ "مرتين في البقرة و المائدة مرتين و التوبة ثلاثا و مرة في يونس و يوسف مرة و مرة لإسراء و الكهف و طه و الفقران و السجدة و سبأ و الزمر و في فصلت مرتين و مرة في الأحقاف و القمرو الرحمن و الواقعة و مرتين في الإنسان و مرتين في النبأ ، و " الجزاء " مرة في النجم و كذلك " جَزَآؤُهُمۡ" في خمس مواقع اثنين من آل عمران و مرة في كل الإسراء و الكهف و البينة و " جزاؤكم " مرة في الإسراء..

و " دِيَٰرهمۡ " في سبع مواقع اثنان في البقرة و واحدة في آل عمران و احدة في الأنفال و في الحج واحدة و في الحشر وهود و الأحزاب و البقرة و النساء و الممتحنة .. و أما ثابتة فجاءت في كلمة " الدّار " على مستوى الجدر و كذلك " دَيّار" و " دائـرة "..

و جاءت " بَلِ ٱدَّٰرَكَ عِلۡمُهُمۡ " في النمل و "تَدَٰرَكَهُۥ " في القلم، و جاءت ثابتة في " حَتَّىٰٓ إِذَا ٱدَّارَكُواْ فِيهَا " في الأعراف..

و في " وَلَوۡلَا دِفَـعٰ ُ ٱللَّهِ ٱلنَّاسَ "في البقرة و الحج و " إِنَّ ٱللَّهَ يُدَٰفِعُ " في الحج و جاءت بالثابت في قوله تعالى " مَّا لَهُۥ مِن دَافِعٖ " في الطور و " لَيۡسَ لَهُۥ دَافِعٞ في المعارج..

و كلمة " ٱلۡمُهَٰجِرِينَ " في التوبة مرتين و مرة في النور و الأحزاب و الحشر و جاءت كذلك " مُهَٰجِرَٰتٖ " في الممتحنة و جاءت ثابة في " هاجروا" من البقرة و آل عمران و النحل و الحج و " يهاجروا " في النساء و كذلك " فتهاجروا" و " يهاجر" و " مهاجرا " كله في النساء و العنكبوت و " هاجروا " و يهاجروا " في الأنفال و " هاجرن " في الأحزاب و " هاجر" في الحشر..

" وَٰعَدۡنَا مُوسَىٰٓ " في البقرة و الأعراف و " وَوَٰعَدۡنَٰكُمۡ جَانِبَ ٱلطُّورِ ٱلۡأَيۡمَنَ" بالمحذوف على الواو و النون في طه، و في القصص "أَفَمَن وَعَدۡنَٰهُ " و " أَوۡ نُرِيَنَّكَ ٱلَّذِي وَعَدۡنَٰهُمۡ " في الزخرف..

و جاءت كلمة" ٱلۡمِيعَادَ " بالثابت في آل عمران و الرعد و الزمر كما جاءت بالمحذوف " ٱلۡمِيعَٰدِ " في الأنفال..

و جاءت بالثابت في قوله تعالى: " تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا " في البقرة و " وَلَوۡ تَوَاعَدتُّمۡ لَٱخۡتَلَفۡتُمۡ فِي ٱلۡمِيعَٰدِ " في الأنفال ..

و جاءت الألف محذوفة في: " وَٰعَدۡنَا مُوسَىٰٓ " في البقرة و الأعراف و " وَوَٰعَدۡنَٰكُمۡ جَانِبَ ٱلطُّورِ ٱلۡأَيۡمَنَ " في طه و " أَفَمَن وَعَدۡنَٰهُ " في القصص و " نُرِيَنَّكَ ٱلَّذِي وَعَدۡنَٰهُمۡ" في الزخرف.. و ثابتة في: " وَلَٰكِن لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا " و " وَلَوۡ تَوَاعَدتُّمۡ لَٱخۡتَلَفۡتُمۡ " في الأنفال..

و في " فَوَقَىٰهُ ٱللَّهُ "في غافر و " وَوَقَىٰهُمۡ " في الدخان و الطور و " وَوَقَىٰنَا " كذلك في الطور و " فَوَقَىٰهُمۡ " في الإنسان..

و جاءت " بِمَوَٰقِعِ ٱلنُّجُومِ " في الواقعة و " لَوَٰقِعٞ " في الذاريات و الطور و جاءت ثابتة" وَاقِعٖ " في الأعراف و الشورى و المعارج و كذلك " مُّوَاقِعُوهَا" في الكهف..

و " قَدۡ أَفۡلَحَ مَن زَكَّىٰهَا " في الشمس ..

و " وَحَرَٰمٌ عَلَىٰ قَرۡيَةٍ " في الأنبياء و " وَٱلۡحُرُمَٰتُ قِصَاصٞۚ " و " حُرُمَٰتِ ٱللَّهِ " في الحج.. و جاءت بالثابت في " ٱلۡحَرَام " من البقرة 10 مرات و المائدة 5 مرات و الأنفال مرة و ثلاثة في التوبة و الإسراء مرة مرة في الحج و الفتح مرتين و " حَرَام " في النحل..

و " حَلَٰلٌ " في النحل و " حَلَٰلٗا " في البقرة و المائدة و الأنفال و النحل و " وَحَلَٰٓئِلُ " في النساء..

و " إِذَا مَسَّهُمۡ طَٰٓئِفٞ " في الأعراف و " طَوَّٰفُونَ عَلَيۡكُم" في النور بالمحذوف، و أما في القلم فبالثابت " فَطَافَ عَلَيۡهَا طَآئِفٞ مِّن رَّبِّكَ وَهُمۡ نَآئِمُونَ " و كذلك ثابت في " طَائِفٌ" في الأعراف و " فطاف طائف" في القلم و " للطَّائِفِينَ " في البقرة و الحج و " طائِفَة " في آل عمران أربع مرات و في النساء أربع و في الأعراف اثنان و أربع في التوبة و مرة في النور و في القصص مرة و في الأحزاب مرة و مرتان في الصف و المزمل مرة و " طائفتان " في آل عمران و الحجرات و " طائفتين" في الأنعام و " الطائفتين" في الأنفال و " يُطَــافُ "في الصافات و الزخرفو الإنسان..

و جاءت الألف مكتوبة بالياء في " طَيۡرًا " في آل عمران و المائدة و الفيل و جاءت محذوفة في " طَٰٓئِرٖ يَطِيرُ " في الأنعام و " إِنَّمَا طَٰٓئِرُهُمۡ عِندَ ٱللَّهِ " في الأنعام و " وَكُلَّ إِنسَٰنٍ أَلۡزَمۡنَٰهُ طَٰٓئِرَهُۥ " في الإسراء و " طَٰٓئِرُكُمۡ " في النمل و يس ..

و " ٱلۡيَتَٰمَىٰ " في خمس مواقع مرة في البقرة و الباقي في النساء و " وَٱلۡيَتَٰمَىٰ" سبعا ثلاثا في البقرة و اثنين في النساء و مرة في الأنفال و الحشر و " يَتَٰمَىٰ " مرة في النساء و " لِلۡيَتَٰمَىٰ " مرة في النساء..

و " كَلِمَٰت " في البقرة و الكهف و لقمان و " كَلِمَٰتِه" في الأعراف و " بِكَلِمَٰتِهِ " في الأنفال و يونس و الشورى و " كَلَٰمَ ٱللَّهِ " في البقرة و التوبة و الفتح و " بِكَلِمَٰتِ"في البقرة و التحريم و " لِكَلِمَٰتِ" في الأنعام و يونس و الكهف و " لِكَلِمَٰتِهِۦ " في الأنعام و الكهف و " بِكَلَٰمِي " في الأعراف..

و جاءت " ٱلۡكِتَٰبُ " مطلقا بالمحذوف في 163 موضع و " وَٱلۡكِتَٰبِ " في ثمانية و " كِتَٰبَكَ " في موقع من البينة، و جاءت كتاب في سبع و أربعين موقعا كلها بالمحذوف " كِتَٰب " و كذلك " لَكِتَٰب"في فصلت، إلا في الرعد " لِكُلِّ أَجَلٖ كِتَابٞ " و في الحجر " وَلَهَا كِتَابٞ مَّعۡلُومٞ " و في الكهف " وَٱتۡلُ مَآ أُوحِيَ إِلَيۡكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَۖ " و في رواية مرة في النمل " تلك ءايت القرآن وكتاب مبين " و جاءت " وَكِتَٰبٌ" بالمحذوف في المائدة و الطور و بالثابت في النمل..

و " ٱلۡكَلَٰلَةِۚ " مرة في النساء و كذلك " كَلَٰلَةً "..

و كلمة الكفار ثابتة الألف في 12 موقع ما عدا في موقع واحد " وَسَيَعۡلَمُ ٱلۡكُفَّٰرُ لِمَنۡ عُقۡبَى ٱلدَّارِ " من سورة الرعد..

و جاءت " ٱلۡكَٰذِبُونَ " في النحل و النور و المجادلة و " ٱلۡكَٰذِبِينَ " في عشر مواقع من آل عمران و الأعراف و التوبة و يوسف و النور مرتين و الشعراء و النمل و القصص و العنكبوت و " لَكَٰذِبُونَ " في الشعراء و " كَٰذِبُونَ " في تسع مواقع في الأنعام و التوبة مرتين و النحل و المومنون و العنكبوت و الصافات و الحشر و المنافقون..بينما جاءت " كَذَّابٌ " بالثابتفي أربع مواقع من ص و غافر مرتين و القمر، و جاءت "ٱلۡكَذَّابُ " مرة في القمر و " كِذَّابٗا " مرتين في النبأ مرة بالثابت وَكَذَّبُواْ بَِٔايَٰتِنَا كِذَّابٗا " و مرة بالمحذوف " لَغۡوٗا وَلَا كِذَّٰبٗا "..

و " وَيَلۡعَنُهُمُ ٱللَّٰعِنُونَ " في البقرة و كذلك " فَبِمَا نَقۡضِهِم مِّيثَٰقَهُمۡ لَعَنَّٰهُمۡ" في المائدة..

" و ٱلَّٰتِي " و ٱلَّٰئِي " مرتين في الأحزاب و المجادلة..

و " ٱللَّٰعِبِينَ " مرة و " لَـٰعِبِينَ " مرتين..

و " ٱللَّٰتَ وَٱلۡعُزَّىٰ" مرة..

قوله " مُّلَٰقُواْ رَبِّهِمۡ " مرتين في البقرة و مرة في هود و " مُّلَٰقُوهُ " مرة في البقرة و " فَمُلَٰقِيهِ " مرة في الانشقاق و " يُّلَٰقُواْ "في الزخرف و الطور و المعارج و " مُّلَٰقٍ " مرة في الحاقة..

و جاءت كلمة ميعاد ثابتة الألف في آل عمران " ٱلۡمِيعَادَ " مرتين و في الرعد في سبأ " مِيعَادَ ".. و جاءت محذوفة في الأنفال " ٱلۡمِيعَٰدِ " و ثابتة في أربع مواقع أخرى مرتين في آل عمران و مرة في الرعد و مرة في الزمر..

و " أَلَمۡ نَجۡعَلِ ٱلۡأَرۡضَ مِهَٰدٗا " في النبأ..

و " مُرَٰغَمٗا كَثِيرٗا وَسَعَةٗۚ " في النساء..

و " مَسَٰكِينِ " كلها في المائدة و كذلك " ٱلۡمَسَٰكِينِ " في النساء و الأنفال و التوبة و النور و الحشر و " لِمَسَٰكِينِ " في الكهف.. و جاءت كذلك " وَسَكَنتُمۡ فِي مَسَٰكِنِ " في إبراهيم..

و كلمة " مَسَٰجِدَ " في ثلاث مواقع مرة في البقرة و مرتين في التوبة.. " ٱلۡمَسَٰجِدَ " في البقرة و الجن..

و " ٱلۡمَشَٰرِقِ " وردت مرت مرتين في الصافات و المعارج و " مَشَٰرِقِ " مرة في الأعراف..

و " وَمَغَٰرِبَهَا " في الأعراف و " وَٱلۡمَغَٰرِبِ " في المعارج..

و " بِسۡمِ ٱللَّهِ مَجۡرٜىٰهَا وَمُرۡسَىٰهَآۚ " في هود..

و " مُعَٰجِزِينَ " في سبأ مرتين و الحج مرة ..

و " ٱلنَّصَٰرَىٰ " في البقرة ثلاثا و في مرة في التوبة و " نَصَٰرَىٰ " ثلاثة في البقرة و اثنين في المائدة..

و كذلك " نَّٰصِرِينَ " ثلاثة في آل عمران و النحل و العنكبوت و الروم و الجاثية..

و " ٱلصَّٰعِقَةُ " في البقرة و النساء و الذاريات.. و " ٱلصَّوَٰعِقَ " في البقرة و الرعد و " صّـٰعِقَةُ " في فصلت ثلاث مرات..

و " فَلَا تُصَٰحِبۡنِيۖ " في الكهف و " صَٰحِبَةٗ " في الأنعام و الجن و " وَصَٰحِبَتِهِۦ " في المعارج و عبس و " يَٰصَٰحِبَيِ ٱلسِّجۡنِ" في يوسف مرتين و " أَصۡحَٰبُ " في 62 موقعا كلها بالمحذوف و " لِأَصۡحَٰب " في الواقعة و الملك و " بِأَصۡحَٰب " في الفيل و كذلك " لصـٰحِبِهِ " و " تُصَٰحِبْنِي " في الكهف و " أَصۡحَٰبهِم " في الذاريات و أما ما جاء بالثابت " وَٱلصَّاحِبِ بِٱلۡجَنۢبِ " في الكهف و جاءت بالثابت في الأعراف " بِصَاحِبِهِم " وفي الكهف " صَاحِبُهُۥ " وفي لقمان " وَصَاحِبۡهُمَا " وفي سبأ "ِ بِصَاحِبِكُم" و " مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمۡ وَمَا غَوَىٰ " في النجم و " فَنَادَوۡاْ صَاحِبَهُمۡ "في القمر و " كَصَاحِبِ ٱلۡحُوتِ " في القلم و " وَمَا صَاحِبُكُم بِمَجۡنُونٖ " في التكوير..

و " تَشَٰبَهَ عَلَيۡنَا " في البقرة و "مَا تَشَٰبَهَ مِنهُ " في آل عمران و " تَشَٰبَهَتْ قُلُوبُهُم " في البقرة و " مُتَشَٰبهاً " في البقرة و الأنعام و الزمر و "مُتَشَٰبِهَٰتٞۖ " في آل عمران و " مُتَشَٰبِهٗا وَغَيۡرَ مُتَشَٰبِهٖۚ " في الأنعام و " فَتَشَٰبَهَ
ٱلۡخَلۡقُ عَلَيۡهِمۡۚ
" في الرعد، و لم تكن ثابتة في أي من الحالات ..

و " وَإِن يَأۡتُوكُمۡ أُسَٰرَىٰ تُفَٰدُوهُمۡ " في البقرة و " وَفَدَيۡنَٰهُ بِذِبۡحٍ عَظِيمٖ " في الصافات..

وفي " إِلَّآ أَن تَتَّقُواْ مِنۡهُمۡ تُقَىٰةٗۗ " في آل عمران و جاءت ثابتة في "ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِۦ " في آل عمران و " وَءَاتَىٰهُمۡ تَقۡوَىٰهُمۡ " في محمد و " إِنَّ أَكۡرَمَكُمۡ عِندَ ٱللَّهِ أَتۡقَىٰكُمۡۚ " في الحجرات و " فَأَلۡهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقۡوَىٰهَا " في الشمس..

و " عَٰهَدُواْ " في البقرة مرتين و الأحزاب كذلك..

و " تَصۡرِيفِ ٱلرِّيَٰحِ " في البقرة و الجاثية و " يُرۡسِلُ ٱلرِّيَٰحَ" في كل من الأعراف و النمل و " وَأَرۡسَلۡنَا ٱلرِّيَٰحَ لَوَٰقِحَ" في الحجر و " تَذۡرُوهُ ٱلرِّيَٰحُۗ " في الكهف و " أَرۡسَلَ ٱلرِّيَٰحَ " في الفرقان و فاطر.. و في الروم ثابتة " يُرۡسِلَ ٱلرِّيَاحَ مُبَشِّرَٰتٖ "

و " يُضَٰعَفُ" في خمس مواقع و" يُضَٰعِفُهَا " مرة في النساء و " مُضَٰعَفَةٌ" في آل عمران كلها بالمحذوف، و أما في البقرة فجاءت بالثابت " فَيُضَٰعِفَهُۥ لَهُۥٓ أَضۡعَافٗا كَثِيرَةٗۚ و ذُرِّيَّةٗ ضِعَٰفًا " فبالمحذوف في النساء و كذلك "ٱلضُّعَفَٰٓؤُاْ "في إبراهيم و غافر و بالثابت في " لَّيۡسَ عَلَى ٱلضُّعَفَآءِ " في التوبة..

و " وَفِصَٰلُهُۥ " في لقمان و الأحقاف و جاءت كذلك " وَهُوَ خَيۡرُ ٱلۡفَٰصِلِينَ " في الأنعام و كذا " فَصَّلۡنَٰهُ " في الأعراف و الإسراء و " ءَايَٰتٖ مُّفَصَّلَٰتٖ " في الأعراف، كما جاءت بالثابت في " فِصَالًا" في البقرة..

و " فَٰكِهَةٞ " في 6 مواقع و" فِي شُغُلٖ فَٰكِهُونَ " في يس و " فَٰكِهِينَ " في الدخان و الطور و "فَوَٰكِهُ " في المؤمنون و الصافات و المرسلات و " بِفَٰكِهَةٍ " في ص و الطور..

و " صَٰحِبَةٗ " مرتين في الأنعام و الجن و أما " صَاحِبُهُۥ " فجاءت بالثابت في الكهف و كذلك " وَٱلصَّاحِبِ بِٱلۡجَنۢبِ" في النساء و " مَا بِصَاحِبِكُم " في سبأ و " كَصَاحِبِ ٱلۡحُوتِ " في القلم و " صَاحِبُكُم " في النجم و التكوير و " صَاحِبُهُم " في القمر...

و " أَصۡحَٰب " في 62 موقع كلها بالمحذوف و كذلك " وَأَصۡحَٰب " 11 مرة و " فَأَصۡحَٰب " مرة في الواقعة..

و "قَٰتِلُواْ " في أربع مواقع وَ " قَٰتَلَ " في آل عمران و " يُقَٰتِلُونَ " في النساء والتوبة والحج والصف والمزمل و " تُقَٰتِلُونَ " كذلك في النساء والتوبة... و" قَٰتِلُواْ" و" تُقَٰتِلُواْۖ " و" يُقَٰتِلُواْ " و " فَقَٰتِلُواْ "عشر مرات و" يُقَٰتِلُونَكُمۡ " أربع مرات و كل ما جاء في هذا السياق فهو بالمحذوف... .

و " قُرۡءَٰنًا " في مكانين في يوسف وفي الزخرف و بالثابت " قُرۡءَانًا " في سبع مواقع الرعد و طه و الزمر و فصلت مرتين و مرة في الشورى و الجن.. و قال أبو عمرو: ورأيت انا هذين الموضعين في مصاحف أهل العراق وغيرها بالألف، و أما " ٱلۡقُرۡءَانَ " فجاء بالثابت حيث وقعت و هي 43 مرة و كذلك و " وَقُرۡءَانَ " في الحجر و الإسراء و يس و " قُرءان " في يونس و الإسراء و البروج و " لَقُرْءَان " في الواقهة و " قُرْءَانَه " في القيامة و " بِقُرءان " في يونس...

و جاءت " عِظَٰمٗا " بالمحذوف في أربع مواقع مرتين في الإسراء و مرة في المؤمنون و النازعات و كذلك " وَ عِظَٰمٗا " في خمس مواضع و " العِظَٰم " في المؤمنون و يس و جاءت ثابتة في موقع واحد " وَٱنظُرۡ إِلَى ٱلۡعِظَامِ " في البقرة..

و جاءت " عَٰهَدُواْ " أربع مرات كلها بالمحذوف مرتين في البقرة و مرتين في الأحزاب..

و " عَٰلِمُ ٱلۡغَيۡبِ " في الأنعام و التوبة مرتين و الرعد و المومنون و السجدة و الزمر و سبأ و الحشر و الجمعة و التغابن و الجن، و " عَٰلِمُ غَيۡبِ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِۚ" في فاطر..

و " عَٰلِيَهُمۡ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضۡرٞ وَإِسۡتَبۡرَقٞۖ" في الإنسان..

و " فَٱدۡخُلِي فِي عِبَٰدِي " في الفجر و " يَـٰعِبَـٰدِي " في العنكبوت و الزمر و في غيره جاءت ثابتة " عِبَادِي " في البقرة و مرتين في الحجر والإسراء و الكهف و الأنبياء و المومنون و الفرقان و في سبأ و " العِبَاد" مرتين في يس و غافر و كذلك " عِبَادًا " في موقعين و " عباده " في 25 موقع و كل ما جاء في هذا السياق كلها بالثابت..

وفي " فَرِهَٰنٞ مَّقۡبُوضَةٞۖ " في البقرة..

و " ضَلَٰل " في 27 موقع و " الضَلَٰل " في ثلاثة كلها بالمحذوف و كذلك و " ٱلضَّلَٰلَة " في ست و " ضَلَٰلَةٌ " في موقع واحد كلها بالمحذوف..

و " قِيَٰماً " في آل عمران و النساء مرتين و في المائدة مرة..و جاءت " ٱلۡقِيَٰمَةِ " بالمحذوف حيث ما وقعت من كتاب الله و هي 70 ..

و " بِقَٰدِرٍ " في يس و الأحقاف و القيامة و جاء اسم الله "ٱلۡقَادِرُ " بالثابت مرة واحدة في الأنعام و " قَادِر " مرتين في الأنعام و الإسراء..

و " ٱلرِّيَٰحِ " حيثما كانت و جاءت في عشر مواقع..

و كلمة " ٱلۡإِسۡلَٰم " في أربع مواقع بالمحذوف و " ٱلسَّلَٰم " في خمس مواقع بالمحذوف و "سَلَٰم " 19 مرة و " سَلَٰماً " في سبع مواضع كلها كذلك..

و " ٱلسَّمَٰوَٰتِ " في 182 موقع كلها بالمحذوف و كذلك " سَمَٰوَٰتِ " في خمس مواقع و " وٱلسَّمَٰوَٰتِ " في ثلاثة.. و أما " ٱلسَّمَآءِ " فجاءت ثابتة في 109 من المواقع و كذلك " وَالسَّمَاء " من 9 و " سَمَاء " و " وَيَٰسَمَآءُ " مرتين..

و جاءت " و " سَٰمِرٗا تَهۡجُرُونَ " في المؤمنين و جاءت كذلك محذوفة في " يَٰسَٰمِرِيُّ " في طه، كما جاءت بالثابت في " ٱلسَّامِرِيُّ " من طه..

و " سِرَٰجٗا وَقَمَرٗا مُّنِيرٗا " في الفرقان و جاءت ثابتة في موقعين " سِرَاجٗا " في نوح و النبأ..

و جاءت الألف محذوفة في " يُسَٰرِعُونَ" في ست مواقع و " وَيُسَٰرِعُونَ " في موقع من آل عمران .. و جاءت بالثابت في "وَسَارِعُوٓاْ إِلَىٰ مَغۡفِرَةٖ مِّن رَّبِّكُمۡ " في آل عمران و "نُسَارِعُ لَهُمۡ فِي ٱلۡخَيۡرَٰتِۚ " في المؤمنون..

و كذلك " مَسَٰكِن " في التوبة و إبراهيم و الصف و " مَسَٰكِنهُم " في طه و القصص و العنكبوت و السجدة و الأحقاف و " مَسَٰكِنُكُم " في الأنبياء و النمل.. كما جاءت الألف ثابة في " وَلَوۡ شَآءَ لَجَعَلَهُۥ سَاكِنٗا " في الفرقان..

و جاءت في " لَسَٰحِرٞ " في الأعراف و يونس و الشعراء " لَسَٰحِران " و " سَٰحِر " في الأعراف و يونس و طه و ص و غافر و الذاريات و " السَّـٰحِرُون " في يونس و " لَسَٰحِرانِ " في طه كما جاءت بالثابت في " ٱلسَّاحِرُ " في طه و الزخرف و " سَّحَّار " في الشعراء و " سَاحِر" في الذاريات و " سَاحِرَانِ " في القصص..

و جاءت " سُكَٰرَىٰ " في النساء و في الحج ..

و" سُلۡطَٰنٖ " في 13 موقعا و " سُلۡطَٰناً " في 11 و " بِسُلۡطَٰنٖ " ثمانية و " سُلۡطَٰنُهُ " و" سُلۡطَٰنٖيَه " مرة..

و " وَٱلسَّلَٰسِلُ " في غافر و " سَلَٰسِلَاْ وَأَغۡلَٰلٗا " في الإنسان..

و " مِن سُلَٰلَةٖ" في المومنون و السجدة..

و " تَّزَٰوَرُ عَن كَهۡفِهِمۡ " في الكهف..

و " لَتَّخَذۡتَ عَلَيۡهِ أَجۡرٗا " في الكهف

و " تُسَٰقِطۡ عَلَيۡكِ رُطَبٗا جَنِيّٗا " في مريم..

و " تُرَٰبًا " محذوفة في ثلاثة مواضع في الرعد و النمل و النبأ.. و ثابتة " تُرَابٗا " في كل من المومنون مرتين و الصافات مرتين و ق و الواقعة..

و جاءت بالمحذوف " تَبَٰرَكَ " في الرحمن و الملك كما جاءت بالثابت " تَبَارَكَ " في كل من الأعراف و الفرقان ثلاث مرات..

و " تَعَٰلَىٰ " في النمل و النحل والجن و " وَتَعَٰلَىٰ " سبع مرات و "فَتَعَٰلَىٰ "في الأعراف و طه و مرتين في المومنون..

و جاءت كلمة " ثَلَٰثَة " أحد عشر مرة و " بِثَلَٰثَة " مرة و" الثَلَٰثَة " مرة وجاءت " ثلث " في ست من المواقع " ثَلَٰثَ مِاْئَةٖ سِنِينَ وَٱزۡدَادُواْ تِسۡعٗا " في الكهف و " ثَلَٰثَ لَيَالٖ سَوِيّٗا" في مريم و " ثَلَٰثَ مَرَّٰتٖۚ " و " ثَلَٰثُ عَوۡرَٰتٖ لَّكُمۡۚ " في النور و " فِي ظُلُمَٰتٖ ثَلَٰثٖۚ " في الزمر و " ذِي ثَلَٰثِ شُعَبٖ" في المرسلات، و " مَثۡنَىٰ وَثُلَٰثَ وَرُبَٰعَۖ " في النساء و فاطر..

و " ٱلثَّمَرَٰتِ " مطلقا بالمحذوف في 11 موقعا في البقرة ثلاثة و الأعراف مرتين و مرة في الرعد و مرتين في إبراهيم و مرتين في النحل و مرة واحدة في محمد و" ثَمَرَٰت " في النحل و القصص و فاطر و فصلت..

و " ثَمَٰنِيَة " في الأنعام و الزمر و الحاقة و " ثَمَٰنِيَ حِجَجٖۖ " في القصص " ثَمَٰنِينَ جَلۡدَةٗ " في النور..

و " ٱلۡخَبَٰٓئِثَ " في الأعراف و الأنبياء و " ٱلۡخَبِيثَٰتُ لِلۡخَبِيثِينَ وَٱلۡخَبِيثُونَ لِلۡخَبِيثَٰتِۖ" في النور..

و " خِتَٰمُهُۥ مِسۡكٞۚ " في المطففين..

و " ٱلۡخَلَّٰقُ ٱلۡعَلِيمُ" في الحجر و يس و " ٱلۡخَٰلِقُ ٱلۡبَارِئُ " في الحشر و " خَٰلِق " في سبع مواقع كلها بالمحذوف..

و " خِلَٰفٍ " في المائدة و و الأعراف في التوبة و طه و الشعراء " خِلَٰفَك " في الإسراء .. و جاءت " خَلَٰئِف " في الأنعام و في يونس مرتين و مرة في فاطر و " ٱختِلَٰف"في آل عمران و الروم و يونس و في المومنون و الجاثية و " ٱختِلَٰفاً" في النساء و " ٱلۡخَٰلِفِينَ" في التوبة و جاءت الألف ثابتة في " ٱلۡخَوَالِفِ" في التوبة مرتين و " أُخَالِفَكُمۡ " في هود و " يُخَالِفُونَ" في النور و " خُلَفَآءَ " في النمل..

و جاءت " خِلَٰلِه " في النور و الروم و كذلك " خِلَٰلَ " في إبراهيم و الإسراء و " خِلَٰلَكُمۡ " في التوبة و " خِلَٰلَهَا " في الإسراء و النمل و " خِلَٰلَهُمَا " في الكهف..

و " يُخَٰدِعُونَ " في البقرة و في النساء..

و " خَطَٰيَٰكُمۡ " و " خَطَٰيَٰهُم " في العنكبوت و " نَّغۡفِرۡ لَكُمۡ خَطِيٓـَٰٔتِكُمۡۚ " في الأعراف و " وَإِن كُنَّا لَخَٰطِِٔينَ" و "وَإِن كُنَّا خَٰطِِٔينَ " في يوسف والقصص و " لَّا يَأۡكُلُهُۥٓ إِلَّا ٱلۡخَٰطُِٔونَ " الحاقة و " خَطـٰيٓـٰنا " في طه والشعراء.. وجاءت الألف ثابتة " كُنتِ مِنَ ٱلۡخَاطِِٔينَ " في يوسف وفي الحاقة " وَٱلۡمُؤۡتَفِكَٰتُ بِٱلۡخَاطِئَةِ " وفي العلق " خَاطِئَة "

و " ذُرِّيَّٰتِهِمۡ " في الأنعام و الرعد و غافر و " ذُرِّيَّٰتِنَا " في الفرقان و "وَٱلذَّٰرِيَٰتِ ذَرۡوٗا " في الذريات..

و جاءت بالمحذوف بدون استثناء في كل من " وَذَرُواْ ظَٰهِرَ ٱلۡإِثۡمِ " في الأنعام و " وَلَمۡ يُظَٰهِرُواْ عَلَيۡكُمۡ" في التوبة و " ٱلَّذِينَ يُظَٰهِرُونَ " في المجادلة و " تَظَٰهَرُونَ عَلَيۡهِم" في البقرة و" بِظَٰهِرٍ " في الرعد و " ظَٰهِراً " في الكهف و الروم و " ظَٰهِرَةٍ " في لقمان و سبأ و " ظَٰهَرُوا " في الممتحنة و " تَظَٰهَرَا " في القصص و التحريم و " تُظَٰهَرُونَ " في البقرة و الأحزاب و " ظَٰهَرُوهُم " في الأحزاب و " ظَٰهِرِينَ " في غافر و الصف و " الظَّـٰهِرُ وَالبَاطِنُ " في الحديد و " ظَٰهِرهُ " في الحديد...

و في " ظِلَٰل " مرتين في يس و المرسلات و " وَظِلَٰلُهُم " في الرعد و " وَظِلَٰلُهُم " في النحل و " ظِلَٰلاً " و " ظِلَٰلُهَا " في الإنسان..

و " غَيَٰبَتِ ٱلۡجُبِّ " بحذف الألف في الحرفين في يوسف مرتين..

و " بِغُلَٰم " في الحجر و مريم و الصافات و الذاريات و " غُلَٰمٞ " في آل عمران و يوسف و مريم مرتين " غُلَٰماً " في الكهف و مريم و " الغُلَٰم " و" غُلَٰميْنِ " في الكهف... .

و " ٱلشَّيۡطَٰن " من 63 موقعا و " شَيۡطَٰن " من أربع مواقع و " شّيۡطَٰناً " في موقعين و جاءت كذلك " شَيـٰطيـن " 13 مرة و " و الشَّيـٰطيـن " و " للشَّيـٰطيـن " 15 مرتين و " شَيـٰطيـنِهِم " مرة في البقرة..

و هذا بالجملة ما ورد تقريبا في رواية عبد الله بن عيسى عن قالون عن نافع، و قد تطاولت يدي الآثمة بالبحث و العمل على ترتيبها على الحرف الأبجدي و تبيين المواقع و الأوجه الواردة فيه، ربنا ما قصدت إلا التخفيف على الباحثين على الأنوار.. اللهم لا تؤاخذني بما نسيت أو أخطأت..

قال أبو عمرو ورأيت رسم عامة الحروف المذكورة في مصاحف أهل العراق وغيرها على نحو ما رويناه عن مصاحف أهل المدينة..
و قال حدثنا خلف بن إبراهيم بن محمد قال حدثنا أحمد بن محمد قال حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيد القسم بن سلام قال رأيت في الإمام مصحف عثمان بن عفان - استخرج لي من بعض خزائن الأمراء ورأيت فيه دمه - في سورة البقرة " خطيكم " بحرف واحد والتي في الأعراف " خَطِيٓـَٰٔتِكُمۡۚ " بحرفين قال أبو عمرو وكذلك التي في نوح في جميع المصاحف بحرفين " وَمِيكَىٰئِلَ " بغير ألف وفي يوسف " حَٰشَ لِلَّهِ " وفي الرعد " وَسَيَعۡلَمُ ٱلۡكُفَّٰرُ " وفي طه " إِنۡ هَٰذَٰنِ "..
قال وكذلك رأيت التثنية المرفوعة كلها فيه بغير ألف وفي المؤمنون " ام تسئلهم خرجا " وفيها سيقولون لله لله لله " وفي الإنسان " قواريرا " الأولى بالألف والثانية كانت بالألف فُحكّمت ورأيت أثرها بيّنا هناك وأما " سَلَـٰسِلَاْ " فرأيتها قد درست..
و قال أبو عمرو.. و أجمع كتاب المصاحف الألف من الرسم بعدها التي للتنبيه اختصارا أيضا وذلك في نحو قوله " يـ ـٰأيها الناس " و " يــ ـٰأرض " " يــٰــأولي الألبـٰــب " و " يـ ـٰـأخت هـٰــرون " و " يــ ـٰنوح " و " يـ ـٰـلوط " و " يــٰهود " و " يـــٰٰـشعيب " و " يـ ـٰصلح " و " يـ ـٰــهرون " و " يـــ ـٰمريم " و " يــ ـٰـفرعون " و " يـ ـٰـهمن" و " يـ ـٰـــملك " و " يـ ـٰـأسفى " و " يــ ـٰـويلتي " و " و يــ ـٰحسرتي " و " يــ ـٰرب " و " يـ ـٰـبنّي " و " يــ ـٰقوم " و " هــٰنتم " و " هــ ـٰؤلاء " و " هــ ـٰذا " و " هــ ـٰذه " و " هــ ـٰذن " و " هــ ـٰتين " و " هـ ـٰكذا " وما كان مثله حيث وقع، والألف الثانية في الخط بعد الياء والهاء فيما كان بعدهما فيه همزة هي الهمزة لكونها مبتدأة، و في الواقه لا اختصار و لكنها أنوار سيأتي تحليلها في ما ياتي من البحث بفضل الله و جوده، و ليس هناك كما يقال وجه للتخفيف و لكنها ثوابت ربانية في الآيات القرآنية..
وكذلك اجمعوا على حذف الألف في قوله " الرحمـ ـٰـن " عز وجل حيث وقع وفي قوله " ذ ٰلك " و " ذ ٰلكم " و " ذ ٰلكن " و " أولـ ـٰئك " و " لـ ـٰكن " و " لـ ـٰكنه " و " لـ ـٰكني " ولـ ـٰكنكم " و " لـ ـٰكنهم " و لـ ـٰكن لا " و ما شابه هذا من لفظ حيث وقع..

وكذلك رسموا التثنية المرفوعة بغير ألف كقوله " و امرأَتــٰــن " و " رجلـــٰـن " و " ســحرن " و " يعلمـ ـٰـن " و " يحكمـ ـٰــن " و " يقتتلـــ ـٰن " و " أضلـ ـٰـنا " وشبهه و قد ذكر بعضها تفصيلا فيما سبق..

وكذلك حذفت الالف بعد النون من جملة ضمير جماعة المتكلمين نحو قوله " أنجينـ ـٰكم " و " ءاتينــٰـكم " و " أغوينـ ـٰـكم" و " مكّنّـ ـٰهم " وءاتينـ ـٰه " و " علّمنـ ـٰه " و " ءاتينـ ـٰك " و " أرسلنـ ـٰك " و " ءاتينـ ـٰها " و " فرشنــٰــها " ففهمنــٰها " و " أنشأنــٰهن " و " فجعلنـ ـٰهن " وما كان على هذا النحو و السياق..

و قال أبو عمرو: واتفق كتّاب المصاحف على حذف الألف من الأسماء الأعجمية المستعملة نحو إبرَ ٰهيم و إسْمــٰـعيل و إسْـحــٰٰـق و هَـ ـٰرون و عِمرَ ٰن ولُقمَــٰـن وشبهها، وكذلك من سُليمَــٰـن و صَــٰلِحَ و مَــٰـلِك وخَـ ـٰلِدٌ وليست بأعجمية لما كثر استعمالها فأما ما لم يستعمل من الأعجمية فأنهم اثبتوا الألف فيه نحو: طالوت و وجالوت و وياجوج و ومأجوج وشبهها..

و قال ابو عمرو: ورأي

فهرس المواد


زور أيضا

بقي لنا نقطة يجب توضيحها:

و هي علاقة الإمام بأنوار سيد الأنام من جهة و التي هي أنوار التلقي، أو أنوار المدد، و علاقته بباقي الأنام من جهة أخرى و التي تسمى أنوار الإلقاء أو أنوار الإمداد، و كما سلف ذكره وهو معلوم عند أهل الاختصاص أن الأنوار الربانية لها وجهتين، وجهة...

تحقيق في كلمة " التقوى "

إذا أردنا أن نأخذ كلمة أوسع و نوسع فيها مجال البحث على أنوار الحرف و أنوار الشكل حتى نوسع دائرة البحث فنأخذ على سبيل المثال كلمة: " التقوى " هذه الكلمة الدالة التي هي بغية و ملاذ كل مؤمن محب في الله و رسوله، و التي وردت في كتاب الله على مستوى...


تعليق (0)

تعليق جديد