ذكر ما رسمت فيه الألف واوا

و جاءت الواو بدل الألف في كل من " الصلوة " و جاءت على الأحوال في اثنان و ستين موضعا و " الزكوة " كذلك في تسع و عشرين و " الحيوة " في ثلاث و ستين و " الربوا " في سبع مواقع.. كما جاءت في الروم " رباً " مرة واحدة..

و جاءت كذلك" بِالغَدَوةِ " في الانعام والكهف و" كمشكوة " في النور و" النجوةِ " في المؤمن و " ومنوةَ "في النجم..

فهرس المواد


زور أيضا

بعض من أسرار آية القوامة الشريفة..

هذه الآية نزلت في امرأة خاف زوجها نشوزها فلطمها على وجهها، و قدِمت مع أبيها تشكوه إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم، قال أبو المرأة: يا رسول الله، أفرشته كريمتي فلطمها، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: لتقتص من زوجها.. و المقصود أن تلطمه...

فاتحة الكتاب..

إذا رجعنا مثلا إلى فاتحة الكتاب و راجعنا أوجه الأحرف، يعني القراءات، يعني الأنوار التي نزلت بها هذه السورة الشريفة و تواترت علينا على يد الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم نجد أن مثلا من قوله تعالى: ( إِيَّاكَ نَعۡبُدُ وَإِيَّاكَ نَسۡتَعِينُ ٥).....

ذكر ما رسم في المصحف حول تاء التأنيث

جاءت في كتاب الله تعالى التاء في آخر الكلمة بصيغ لا يفهم عنها النحاة شيء فمثر في كلمة " الرحمة " و جات في ست مواقع كلها بالتاء المربوطة التي حكمها في الأنوار حكم الهاء و جاءت كذلك " رحمة " في أربعين موضعا كلها بالتاء المربوطة إلا سبعة مواقع...


تعليق (0)

تعليق جديد