إضافة إعجازية:

ذكر دــ طه إبراهيم خليفة عميد الأزهر سابقا ومتخصص في النباتات الطبية والعقاقير عن بحث فريق ياباني في مادة "الميثالويثونيدز"، وهي مادة بروتينية يفرزها المخ عند الإنسان والحيوان على السواء ولكن بكميات قليلة، وهذه المادة لاحتوائها على مادة كبريتية يسهل اتحادها مع الزنك والحديد والفسفور..

ولهذه المادة فعالية في خفض الكوليسترول وفي التمثيل الغذائي وتقوي القلب وتضبط التنفس... (وهذا ما يسمى بتعطيل أعراض الشيخوخة).. إلا أن هذه المادة يبدأ مخ الإنسان بإفرازها من سن 15 إلى 35 سنة، ثم يقل إفرازها تدريجيا حتى سن 60...

بدأ الفريق الياباني البحث عن هذه المادة في الخضر والفواكه بغية الوصول إلى مرادهم الطبي (توقيف أعراض الشيخوخة) فوجدوا هذه المادة العجيبة في التين فقط وفي الزيتون!! ولكن بكميات متفاوتة، ولا تعطي النتائج المرجوة إلا بعد دمج العنصرين معا.. فكانت النتائج أن جزء 1 من التين و7 أجزاء من الزيتون يفي بالغرض، وتعطي الجرعة المرجوة التي يحتاجها الإنسان والتي يفرزها بطبيعته من 15 إلى 35 سنة...

راجع دـ إبراهيم خليفة المعطيات على ضوء القرآن فوجد أن التين ذكر مرة في القرآن والتين 7 مرات، فأرسل البحث إلى الفريق الياباني فأسلم رئيس الفريق على إثره وسلم فريق البحث الاختراع إلى د إبراهيم... .

فهرس المواد


زور أيضا

دوائر الحروف لتسهيل حفظها

و عليه فنذكر بهذه الدوائر ليسهل على من يريد أن يبحث في الحرف القرآني و بعد ذلك نبدأ بالتعرف على بعض الكلمات أو الآيات في كتاب الله تعالى و هذه هي الدوائر حسب الحروف فيما يأتي معززة بأبيات نظمتها على عجل و إن لم أكن من أهل الفن و لعل أحدا من...

ردود لا مفر منها

وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنۡ هَمَزَٰتِ ٱلشَّيَٰطِينِ ٩٧ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحۡضُرُونِ ٩٨    اللهم إنك سلطت علينا شيطانا عدوا لنا بصيرا بعيوبنا مطلعا على عوراتنا يرانا هو قبيله من حيث لا نراهم، اللهم أيِّسه منا كما أيَّسته...

معطيــات للبحث:

1) بالنسبة لمصطلح "رفع الإيحاء" عند الشخص أو الفرد أو المريض، هو في الواقع تشخيص يفتقر إلى تدقيق، أو مصلح عام يجب تفريعه وتخصيصه، فإذا كان المفقصود به رفع نسبة استجابة المريض لعناصر الشفاء فتستحب هذه التسمية "استجابة المريض" (ونحن نبحث على أصول...


تعليق (0)

تعليق جديد