إضافة إعجازية:

ذكر دــ طه إبراهيم خليفة عميد الأزهر سابقا ومتخصص في النباتات الطبية والعقاقير عن بحث فريق ياباني في مادة "الميثالويثونيدز"، وهي مادة بروتينية يفرزها المخ عند الإنسان والحيوان على السواء ولكن بكميات قليلة، وهذه المادة لاحتوائها على مادة كبريتية يسهل اتحادها مع الزنك والحديد والفسفور..

ولهذه المادة فعالية في خفض الكوليسترول وفي التمثيل الغذائي وتقوي القلب وتضبط التنفس... (وهذا ما يسمى بتعطيل أعراض الشيخوخة).. إلا أن هذه المادة يبدأ مخ الإنسان بإفرازها من سن 15 إلى 35 سنة، ثم يقل إفرازها تدريجيا حتى سن 60...

بدأ الفريق الياباني البحث عن هذه المادة في الخضر والفواكه بغية الوصول إلى مرادهم الطبي (توقيف أعراض الشيخوخة) فوجدوا هذه المادة العجيبة في التين فقط وفي الزيتون!! ولكن بكميات متفاوتة، ولا تعطي النتائج المرجوة إلا بعد دمج العنصرين معا.. فكانت النتائج أن جزء 1 من التين و7 أجزاء من الزيتون يفي بالغرض، وتعطي الجرعة المرجوة التي يحتاجها الإنسان والتي يفرزها بطبيعته من 15 إلى 35 سنة...

راجع دـ إبراهيم خليفة المعطيات على ضوء القرآن فوجد أن التين ذكر مرة في القرآن والتين 7 مرات، فأرسل البحث إلى الفريق الياباني فأسلم رئيس الفريق على إثره وسلم فريق البحث الاختراع إلى د إبراهيم... .

فهرس المواد


زور أيضا

فالمعنى الظاهري لكلمة التين (Figes)

يدل على هذه الفاكهة العجيبة من حيث الفائدة الغذائية.. فهي تحتوي على 50 إلى 60 في المائة من السكريات في الفاكهة الجافة إن لم توجد الغضة في وقتها في الصيف، و تحتوي كذلك على مجموعة من الفيتامينات أهمها: فيتامين أ: و يستخرج من المواد الكروتينية.....

لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَـنَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ..

فلكي نكون طبيعيين حقيقيين و نافعين و منتفعين يجب علينا أن نتخلص من كل ضار، لأن حقيقة الطبيعة خولت لنا آليات تفيد في ذلك و تعمل عليه و هي ظاهرة، كالسمع و البصر و الذوق و اللمس و الشم... و آليات أخرى معوضة و مكملة متخفية تبدأ فعاليتها مباشرة و...

فلننظر إلى أنوار كلمة

فإذا كان لك حبيب أو قريب أو صاحب، فانصحه و قل له اعتن بنفسك، أو اعتن بصحتك، و حفزه على ذلك، و رغبه فيه، و ليس المقصود بالمحافظة على الصحة الأكل الجيد المتوازن ولا لعب الرياضة... و الواقع أنه إذا كان الناصح الحقيقي فليقل لحبيبه و خليله: إتق...


تعليق (0)

تعليق جديد