معنى القوامة على الأنوار المحمدية

الرجال قوامون على النساء، بمعنى أن الرجال مؤهلون إلى حمل هذه الأنوار، فلا تكمل فيهم الرجولة إلا إذا توفروا على هذه الأنوار الستة و إن كان حرف الواو مكررا فله نورين حسب الشكل فيجب على كل رجل حقيقي أن يتوفر فيه ما يلي:

1) البصيرة الناتجة عن السكينة و الوقار..

2) نكران الذات كذلك عن السكينة و الوقار لتحمل عبء الأسرة..

3) امتثال أمر الله في إيتيان ما أمر به و اجتناب ما نهى عنه..

4) الذكورية مع الميل إلى الجنس ليكون الخلف الصالح..

5) الموت في الحياة من أجل الحق و معناه ترك الشهوات التي من شأنها توصل إلى المحرمات أو الشبهات..

6) يكون الفرح الكامل بما رزقك الله لتكون لأنعمه شاكر و لآلائه ذاكرا.. و هذه صورة الأنوار وظلماتها..

و متى خلا نور من هذه الأنوار الستة في الرجل إلا و كان نقص القوامة فيه على قدر الانتقاص .. و كذلك متى توفرت الأنوار في المرأة إلا كانت مؤهلة لإقامة هذا نور القوامة في الرجل..

فهرس المواد


زور أيضا

و ج²عل بينكم مودة و رحمة..

و لا يمكن أن نذكر فقه المعاشرة على الأنوار المحمدية دون أن نذكر استمداده من كتاب الله و سنة رسوله.. قال تعالى في سورة الروم: (وَمِنۡ ءَايَٰتِهِۦٓ أَنۡ خَلَقَ لَكُم مِّنۡ أَنفُسِكُمۡ أَزۡوَٰجٗا لِّتَسۡكُنُوٓاْ إِلَيۡهَا وَجَعَلَ بَيۡنَكُم...

ملاحظة

و أنا أنقل هذه الآيات من البرنامج القرآني ( الموسوعةالقرآنية الشاملة) وجدت أن الآيات في المصحف سليمة من التصحيف في الكتابة و لكن فينقل النص حسب الآيات، يعني في البحث لم يراع أي اهتمام لرسم الحرف القرآني، فارجعوا إليه في ذكر الآيات السالفة.. و...

في معنى قوله تعالى: (الــم)

ألف (ا) إشارة إلى جميع الأشياء ، و تكون الإشارة في بعض الأحيان من المتكلم لذاته، أو إلى الشيء القريب القليل أو القريب المناسب، و هي إشارة سالمة من القبض و هذا بالتوالي حسب الفتح و الضم و الخفض.. لام (ل) حصول المتكلم على شيء عظيم أو تكون...


تعليق (0)

تعليق جديد