175# تمكن الهوى من القلب هو الداء العضال.

   قلت: حلاوة الهوى على قسمين: هوى النفس و هوى القلب.

   فهوى النفس يرجع لشهواتها الجسمانية كحلاوة المأكل و المشرب و الملبس و المركب و المنكح و المسكن.

   و هوى القلب شهواته المعنوية، كحب الجاه و الرياسة و العز و المدح و الخصوصية و الكرامات و حلاوة الطاعات الحسية كمقام العباد و الزهاد و حلاة علم الحروف و الرسوم.

   فأما علاج هوى النفس فأمره قريب يمكن علاجه بالفرار من أوطان ذلك و الزهد وصحبة الأخيار، و أما علاج هوى القلب إذا تمكن فهو صعب و هو الداء العضال الذي أعضل الأطباء، أي أعجزهم و حبسهم عن علاجه، فلا يزيده الدواء إلا تمكنا، و إنما يخرجه وارد إلهي بعناية سابقة بواسطة كما أشار إلى ذلك بقوله:

 

فهرس المواد


زور أيضا

Sagesse 98 arabe

لمــا علم أنك لا تصبـر عنه، أشهـدك ما بــرز منــه قلـت: لما فصل الحق سبحانه هذه الروح، التي هي لطيفة نورانية من أصلها، و تغربت عن وطنها، تعشقت إلى أصلها، و تعطشت إلى محبة سيدها، فلما علم الحق سبحانه أنها لا تصبر عنه، و لا تقدر أن تراه على ما...

Sagesse 63 arabe

قلــت: العباد المخصوصون بالعناية على قسمين: قسم وجههم الحق لخدمته، و أقامهم فيها، و هم أنواع: منهم من انقطع في الفيافي و القفار لقيام الليل و صيام النهار، و منهم من وجههم الحق لإقامة الدين و حفظ شرائع المسلمين و هم العلماء و الصلحاء، و منهم...

Sagesse 29 arabe

أنوار التوجيه هي أنوار الإسلام و الإيمان، و أنوار المواجهة هي أنوار الإحسان، أو تقول: أنوار التوجيه هي أنوار الطاعة الظاهرة و الباطنة، و أنوار المواجهة هي أنوار الفكرة و النظرة، أو تقـول: أنوار التوجيه هي أنوار الشريعة و الطريقة، و أنوار المواجهة...


تعليق (0)

تعليق جديد