175# تمكن الهوى من القلب هو الداء العضال.

   قلت: حلاوة الهوى على قسمين: هوى النفس و هوى القلب.

   فهوى النفس يرجع لشهواتها الجسمانية كحلاوة المأكل و المشرب و الملبس و المركب و المنكح و المسكن.

   و هوى القلب شهواته المعنوية، كحب الجاه و الرياسة و العز و المدح و الخصوصية و الكرامات و حلاوة الطاعات الحسية كمقام العباد و الزهاد و حلاة علم الحروف و الرسوم.

   فأما علاج هوى النفس فأمره قريب يمكن علاجه بالفرار من أوطان ذلك و الزهد وصحبة الأخيار، و أما علاج هوى القلب إذا تمكن فهو صعب و هو الداء العضال الذي أعضل الأطباء، أي أعجزهم و حبسهم عن علاجه، فلا يزيده الدواء إلا تمكنا، و إنما يخرجه وارد إلهي بعناية سابقة بواسطة كما أشار إلى ذلك بقوله:

 

فهرس المواد


زور أيضا

Sagesse 7 arabe

التشكيك في الشيء هو التردد في الوقوع و عدمه، و الوعد: الإخبار بوقوع الشيء في محله، و الموعود المخبر به، و القدح في الشيء التنقيص له و الغض من مرتبته، و البصيرة القوة المهيئة لإدراك المعاني، و السريرة القوة المستعدة لتمكن العلم و المعرفة، و اعلم...

Sagesse 15 arabe

الجهل هو ضد العلم، و قيل عدم العلم بالمقصود، و هو على قسمين: بسيط و مركب: فالبسيط أن يجهل و يعلم أنه جاهل، و المركب أن يجهل جهله، و أقبح جهل الجهل بالله و إنكاره بعد طلب معرفة.. قلـت: من آداب العارف الحقيقي أن يقر الأشياء في محلها، و يسير معها...

Sagesse 13 arabe

   الكون ما كونته القدرة و أظهرته للعيان، و الظلمة ضد النور، و هي عدمية و النور وجودي، و أناره أي صيره نورا، و ظهور الحق تجليه..    قلــت : الكون من حيث كونيته و ظهور حسه كله ظلمة لأنه حجاب لمن وقف مع ظاهره عن شهود ربه، و...


تعليق (0)

تعليق جديد