220# وجد أن ثمرات الطاعات عاجلا بشائر العاملين بوجود الجزاء عليه آجلا.

   قلت: من وجد في بدايته حلاوة مجاهدته، فليستبشر بوجود مشاهدته، و من لم يجدها فلا يبتأس من روح الله، فإن لله نفحات تهب على القلوب، فتصبح عند علام الغيوب، أو تقول: من وجد ثمرة عمله في الدنيا، فليستبشر بوجود الجزاء آجلا في الآخرة، و قد تقدم هذا للشرح مرارا، و هذا الجزء الثاني الذي يستبشر به لا ينبغي قصده، و لا طلبه لئلا يكون ذلك قدحا في الإخلاص، كما أبان ذلك بقوله:

فهرس المواد


زور أيضا

Sagesse 70 arabe

قلــت: الحزن هو التحسر على شيء، فإن لم تحصله و ندمت على تحصيله، فإن كان حزنك على شيء منعت منه و نهضت إلى أسبابه الموصلة إليه فهو حزن الصادقين، و فيه قال أبو علي الدقاق: يقطع صاحب الحزن في شهر ما لا يقطعه غيره في سنين، و إن لم تنهض إلى أسبابه فهو...

Sagesse 137

   قلـت: إذا خلصك الحق تعالى أيها الفقير بخصوصية من خصوصيات خواصه، كزهد أو توكل أو ورع أو رضا، أو تسليم أو محبة أو يقين في القلب، أو معرفة، أو أظهر على يديك كرامة حسية أو معنوية، أو استخرجت فكرتك حكما، أو مواهب كسبية أو لدنية، ثم...

Sagesse 142

   قلـت: العطاء هو ما تعلق به علمه القديم قبل أن تظهر حاجيات الأكوان، و لا شك أن الله سبحانه و تعالى قدر في الأزل ما كان و ما يكون إلى أبد الأبد، فقد قسم الأرزاق الحسية و المعنوية، و قدر الآجال قال تعالى:( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ...


تعليق (0)

تعليق جديد