2) النّخيل:

أو النخل (Dattier (Phoenix dactylifera L) من الفصيلة الفوفلية (Arécacées) وتعتبر من النباتات الزهرية ذات الفلقة الوحيدة في الجنين، وتتغير لكي تعطي ما يسمى "قبل الأوراق" (préfeuille ou éophylle).. وهذا النوع منه النخيل الذي نحن بصدده ومنه كذلك الموز (bananiers) والنجليات(graminées ou poacées) والأركيديات (orchidées) الفصيلة الأسلية كالقصب (les joncs, de la famille des Juncaceae)...

عرفت زراعة النخيل في العصور القديمة، ويعتقد أن أصلها من من جنوب الهند ومن الخليج الفارسي، وانتشر في مجموع الأراضي الصحراوية الحارة من الأرض على خطوط العرض الاستوائية والشبه الاستوائية مرورا بالجزيرة العربية إلى حوض الهندوس في الهند وباكستان، ويوجد كذلك في إفريقيا جنوب الصحراء وشمال إفريقيا والجنوب الغربي من آسيا... .

على العموم لم توجد دراسات قيمة حول مستحثات النخيل إلى الآن، ولكنها تعد حسب هذا البحث الرباني أول الثمار الموجود في الدنيا وبعدها الأعناب!...

اما فوائد التمر العجيبة، فهو يحتوي حسب المصادر الطبية على: حوالي ثلثي وزنه من الكربوهيدرات، وحوالي الثلث من الماء، وكمية من الدهن وقليل من الأملاح المعدنية وبعض الألياف الغذائية، وكميات من الكورامين، و كميات من الفيتامينات منها: أA - ب1 B- ب2 B- جC، ومن البروتين والسكر والزيت والكلسيوم والحديد والفوسفور والكبريت والبوتاس والمنغنيزيوم والكلورين والنحاس... هذا فقط في التمر، فتصور كيف يغذي وكيف يحافظ.. وهل يكفي أن يكون لوحده غذاء؟؟ ..

فهرس المواد


زور أيضا

الدلالة على الأطعمة العلاجية في القرآن:

السورة العظيمة تسمى "سورة التين"، وقد اختُلف في معاني "وَٱلتِّينِ وَٱلزَّيۡتُونِ"، فمنهم من سماها بذاتها (فاكهة التين وخضرة الزيتون) ومنهم من وجد لها مجازا كقولهم أن التين مسجد معين أو جبل معين وكذلك الزيتون، وهذا يستفاد منه أولا أن تأويل الصحابة...

تاريخ الحجامة باختصار:

عرفت الحجامة منذ الأزمان الغابرة، ولا يستبعد لمن قال عرفها أبونا آدم وعمل بها، مصداقا لقوله تعالى: وعَلَّمَ آدَمَ الأسْمَاءَ كُلّهَا.. وهذا بعد دخوله زمن التكليف بعد الجنة (تاريخ الآدمية معروف).. أما تاريخها المدون فقد عرف منذ حوالي 5000 سنة...


تعليق (0)

تعليق جديد