2) العنب (وَعِنَبٗا):

وهو المادة الثانية التي جاءت في ترتيب الآية العظيمة، والمقصود بها المادة الثانية التي يحتاجها الإنسان في طعامه.. وقد سبق ذكر تاريخه خلال هذا البحث، ونذكر بعجالة بعض المواد النافعة التي يحتوي عليها العنب عموما، والتي لها قيمة غذائية عالية كالفيتامينات منها: C ، وB6 ، و B1 ، و B2 ، وB3 ، وB5 ، و A ، و H ... كما يحتوي على العديد من المواد المعدنية الهامة كالحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والسلينيوم والمنغنيزيوم... وبعض الأحماض كالفوليك، وفي العنب نسبة عالية من السكر...

وعلى هذه المواد يعتبر العنب ذو كفاءة في مهام مفيدة للجسد أهمها:

* ضد التأكسد (antioxydant): وذلك باحتواء بذوره على مواد مضادة للأكسدة كالحماض الفينولية (acides phénols) ومادة التكوفيرول (tocophérol) وهي نوع من فيتامين E، ومركب فلافونويدي مهم ضد الأكسدة ويسمى (proanthocyanidines)... وهذه المواد لها القدرة على تقوية الأعضاء والأنسجة ضد الجذور الحرة... وعلى العموم، فإن خصائص فيتامين C و E والبتاكاروتين الموجودين في العنب لها إمكانية تحفيز الجسد خلال مدة قصيرة ضد السموم.. وحتى ضد التلوث المحيط...

* تنقية الدم وتنشيط الدورة الدموية: باحتواء العنب على المركبات فلافوينيد (flavonoïdes) التي من شأنها تقوية القنوات الدموية وتنقيتها من سموم الأدوية والمواد السامة، وبذلك يعتبر العنب منشط للدورة الدموية وضابط للضغط الشرياني...

* مضاد للجراثيم ومضاد للالتهابات (Anti-bactérien et anti-inflammatoire).. وقد ثبت أن العنب مقاوم قوي ضد الجراثيم وضد الالتهابات، فهو مخفف للالتهابات المفاصيل (arthrite) زالتهاب الجلد (dermatite) ومشاكل الجلد عامة (problèmes de peau) وضد التهاب الجيوب الأنفية (sinusite) والتهاب القولون (colite) والتهاب المعدة (gastrite) والتهاب المسالك البولية (infection urinaire) وحتى تطهير الأمعاء (purification des intestins)...

* مضاد للسرطان (Anti-cancérigènes): وباحتواء العنب على المواد المطهرة والتي تحارب التأكسد، يعتبر مكملا غذائيا طبيعيا ضد كثير من انواع السرطان، كسرطان الجلد والروستات وكذلك سرطان الثدي...

ولا تخفى اهمية العنب باحتوائه على المواد الفعالة، أنه يلطف البشرة ويحفظها كما يحمي العين ويحافظ عليها، وكذلك الشعر... وبالجملة يحمي ظاهر الجسد كما يحمي باطنه ..

فهرس المواد


زور أيضا

تنبيه في غاية الأهمية:

هذا العارض لا يكون في الرجال "الذين في قلوبهم مرض" فحسب، ولكنه يكون في النساء اللائي أصبن به وتمكن منهن، ويعتبر لهن قرين، وعندما تكون النساء بينهن في الحفلات الخاصة فإنهن يتكشفن أو يتبرجن بكل سفاهة ضانين انهن في معزل عن الأنظار الضارة،...

أنواع الحجامة:

عرف الطب انواعا من الحجامة اهمها ثلاثة: الفصد، واستعمال دودة العلقة،...

كيف تتأثر الخلية بمفعول الفكر أو المعتقد ؟؟

لا يوجد أي مسلم يشك في أن الإيمان يرقى بصاحبة في معارج النقاء والصفاء والطهارة في الحس والمعنى، بصرف النظر عن أصل خلقته أو لون بشرته، وقد ثبت عن النبي الكريم قوله: التمسوا الخير في حسان الوجوه.. أو كما قال صلى الله عليه وسلم، والمقصود بيان...


تعليق (0)

تعليق جديد