3) الدماغ القشري (le cortex):

ويوجد فوق العقل الحوفي، ويعتبر سقف التفكير أو العقل المفكر أو الحضاري.. حيزه يأخذ 85% من حجم المخ كاملا ويحتوي على 10 مليار خلية عصبية.. يكبر من السنة الرابعة إلى التاسعة، ويكون مؤهلا لتحليل المعلومات الآتية من الخارج.. ويمثل الضمير (la conscience) والقدرة الرمزية (la capacité symbolique) واللغة (langage) والتفكير المجرد (pensée abstraite)..

وينقسم إلى نصفين: النصف الأيسر منه يرتبط مع الفكر التحليلي (pensée analytique).. أما الأيمن منه فهو مرتبط مع التفكير المصطنع (pensée synthétique) والعمومية والعفوية (globale et spontanée)..

فصناعة الأفكار والاحتفاض بها من مهام الفكر القشري.. وفيه تبقى العمليات الحسابية مخزنة، والأفكار والحيل، وهو الذي يحللها وهو الذي يفتح لنا أبواب المستقبل.. فهو كحاسوب كبير ويحتوي على مليارات الخلايا العصبية الجامدة التي تفكر في الحل وفقط وليس لها علاقة بحال ولا إحساس...

باستثناء الجهة الأمامية (الجبهية) للمخ، ولها علاقة بالإنسانية (إن كانت مبرمجة على ذلك وكان لها علاقة بالعقل الحوفي...) وقد سبق الكلام على هذه المنطقة سابقا وهي التي سماها القرآن "الناصية" وفيها قال سبحانه وتعالى: (ناصية كاذبة خاطئة) وهي المسؤولة عن الكذب والخطأ.. وهي المقصودة عندنا في هذا البحث وهي المسؤولة عن هذا النور: قول الحق.. وهذا ما سيأتي بيانه.. وهذه صورة مذكر بمهام العقل:

فهرس المواد


زور أيضا

2) العنب (وَعِنَبٗا):

وهو المادة الثانية التي جاءت في ترتيب الآية العظيمة، والمقصود بها المادة الثانية التي يحتاجها الإنسان في طعامه.. وقد سبق ذكر تاريخه خلال هذا البحث، ونذكر بعجالة بعض المواد النافعة التي يحتوي عليها العنب عموما، والتي لها قيمة غذائية...

كيف تعالج إصابات الجن والشيطان ؟..

أصّل كتاب الله العظيم وسنّة رسوله المصطفى الكريم إلى الوقاية من هذه الأمراض والأعراض في قاعدة بيانات علمية لم تترك للشك موطئ قدم ولا للتجربة مجالا، ولكن الأسف كله على الباحثين الذين لم يجمعوا (إلى الآن) كل هذه العناصر السلوكية في الأقوال...

1) الحَب:

يعتقد علماء تاريخ النبات أن تاريخها يرجع إلى حوالي 480 مليون سنة، وأن لها تأثيرا كبيرا في تاريخ الحياة على سطح كوكبنا، لأنه معها ومع معظم الكائنات الأخرى الأرضية يتم الاستقلال عن البيئة المائية... ويُعتقد أن الامبريويات (embryophytes) وهي...


تعليق (0)

تعليق جديد