مضار السحر ومؤثراته على النفس والجسد:

ووردت كلمة السحر في كتاب الله على مشتقاتها عدد 60 مرة، كل منها له مدلول عام وآخر خاص (وعليه يجب أن تجرد أقلام وتستنهض همم).. أما إذا رجعنا إلى ظلمات كلمة "السحر" وبحثنا في علاقاتها المباشرة وغير المباشرة بالإنسان ومحركاتها المادية والمعنوية من الإنس والجن والشياطين، واستنادا إلى قرائن شرعية فإننا نجد ما يلي:

فهرس المواد


زور أيضا

كلمة أخيرة:

لعلي أبرزت بعض الجوانب الغامضة في علاقة الجن بالإنس ، وهي في الواقع أعمق وامتن من هذا بكثير، ذكرت منها ما هو أقرب للفهم وأنفع للناس، لعل هذه الهالة من الخوف والتعتيم ترتفع عن تصورات الناس.. سكت عما لا يطيقه عموم الناس وحتى لا ندخل مع بعض إخواننا...

الوجه المرخص دينيا وطبيعيا وربانيا:

نختم بالآية الكريمة التي ابتدأنا بها وهي قوله تعالى: وَفِي ٱلۡأَرۡضِ قِطَعٞ مُّتَجَٰوِرَٰتٞ وَجَنَّٰتٞ مِّنۡ أَعۡنَٰبٖ وَزَرۡعٞ وَنَخِيلٞ صِنۡوَانٞ وَغَيۡرُ صِنۡوَانٖ يُسۡقَىٰ بِمَآءٖ وَٰحِدٖ وَنُفَضِّلُ بَعۡضَهَا عَلَىٰ بَعۡضٖ فِي ٱلۡأُكُلِۚ...

معنى التغيير أو التعديل الوراثي للكائنات:

في أوائل القرن العشرين بدأ علم الوراثة، عندما اكتشف أن الصفات الوراثية عند النبات تنتقل وتتبع قانونا إحصائيا دقيقا، وهذا موجود في طبيعة النبات والبذور، ذلك أن النباتات عندما تتقارب بينها وهي من فصيلة واحدة وأنواع مختلفة فإنها تتأثر فيما بينها...


تعليق (0)

تعليق جديد