إضافات حول الناصية ومكوناتها:

تطرقنا قبل حين إلى القشرة الدماغية، والفصوص التي تنقسم إليها، وللتذكير هي أربعة: جبينية وجدارية وصدغية وقذالية.. وكل نصف الكرة المخية (hémisphère) يحتوي على فص جبيني وجداري وصدغي وقذالي، ومهام المخ متفرقة على الفصوص المذكورة، كل منها يقوم بمهام، وكلما تأذت منطقة من المناطق في أي فص كان تعوق المهمة التي تتبعه فيها..

إذن هناك أربع فصوص ظاهرة هي التي ذكرناها وهناك فصين خفيين في ثنايا القشرة الدماغية هما:

الفص الحوفي (lobe limbique) الفص الانعزالي (lobe insulaire)..

أما الفص الجبهي أو فصّيْ الناصية بلغتنا يصنفها علم الأعصاب المتقدم (neurosciences) أنه فص المعرفة (lobe de cognition).. والمقصود به كل ما يتعلق بتحليل المعلومة من لدن العقل بما فيها العواطف (émotions)..

فالمهام المعرفية إذن تشمل كل العمليات الدماغية والفكرية (الذهنية) التي نكتسبها في تحليل المعلومة أو تخزينها أو استعادتها ثانية... كل هذا يستعمل المعلومة المتاحة لكي يبني الفرد منا قرار الفعل والعمل...

فالذي أريده من هذا الطرح البسيط ليس هو بيان ما هو معروف في الطب العرضي التخصصي، ومعلوم ان اكتشافه لا يزال في بداياته.. وقد ما يُحكم به في النازلة المرضية الآن سيصبح متجاوزا في المستقبل القريب... ولكن الذي أود رفع الحجر المعرفي عنه أو إقصاء الإهمال العلمي حوله: هو تنوير طريق بحث المتخصصين فيه بأنوار وأسرار ربانية، سيقت إلى البشرية بغير حول منها ولا قوة، وهي أساس كل معلومة دقيقة في التخصص ومعرفة حقيقية للوصول إلى الانتفاع بالعلم وتعلم ما به يكون النفع للناس سواء للراغبين من المتخصصين أو المضطرين من المرضى...

فالفص الجبهي أو فص الناصية أو يمكن أن يسمى فص المعرفة ينقسم إلى مناطق كل لها تخصصها منها:

* مناطق الحركة الطوعية أو الإرادية (Aires motrices volontaires)..

* مناطق قبل الجبهية (Aires préfrontales)..

* الذاكرة العاملة ( Mémoire de travail)..

* الذاكرة العرضية (Mémoire épisodique)..

* الذاكرة الدلالية (Mémoire sémantique)..

* منطقة بروكا (Aire de Broca) وتخصصه في اللغة والكلام..

وهناك مناطق تختص بالكتابة والدقة في الفعل... كالأكل والشرب والبلع...

فهرس المواد


زور أيضا

أنوار كلمة يشفين:

الياء: لها الخوف التام من الله.. ولتعريف الخوف عامة، هو إحساس مزعج و شعور قوي يحس به اللإنسان عند الاقتراب من خطر محذق أو تهديد وشيك... ويمكن أن يكون الخوف مبني عن أمور حقيقية واقعية مادية، كما يمكن أن يكون ناتجا عن أشياء خيالية أو...

فوائد ومزايا أخرى للحجامة:

* الحجامة لها تأثير جدي في إزالة القلق (effet anxiolytique) .. وهذا يعرفه المحجم له، أنه يجد راحة كبيرة بعد قيامه بالحجامة، وإذا نام يجد راحة كبيرة، وعند قيامه من النوم يجد فيه حيوية ونشاطا، وكأنه نشط من عقال كما يقال... وجهاز الرسم...

الحجامة على الكاهل والأخدعين:

الحديث الأول: روي عن الرسول الكريم انه كان صلى الله عليه وسلم "يحتجم في الأخدعين والكاهل" (أخرجه الترمذي وأبو داود من حديث أنس) الحديث الثاني: وعن أنس كذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم "كان يحتجم ثلاثا، واحدة على كاهله واثنين في الأخدعين"...


تعليق (0)

تعليق جديد